ads

Breaking News

لماذا نستخدم المكملات الغذائية وما هو الهدف









لماذا نستخدم المكملات الغذائية وما هو الهدف
لماذا نستخدم المكملات الغذائية وما هو الهدف


المكملات الغذائية المستحضرة معمليا و مخبريا هي عبارة عن خلاصة الحليب المكرر لعدة مراحل قد تصل الى (5) تكرارات وايضا بالاضافه الى بعض عناصر من النباتات الطبيقة المستخلصة معمليا ولا ننسى ايضا يوجد في المكملات الغذائية عناصر تم تحضيرها مخبريا بالمواد الكيميائية لكي تتجاوب العضلة معها ما يسمى منشط هرموني ضعيف وقليل الكمية تناسب مع الياف عضلات الجسم 

وهذه المكملات الغذائية تعد لتكملة النقص عند استخدامنا للوجبات الغذائية الطبيعية اي ان استخدام المكملات هو لسد النقص والحاجه من البروتينات ولا يكون الاعتماد علية كثرة الاستعمال قد تسبب لجسم حفظ في المكونات وقد تصل لمرحل لا يتجاوب الجسم للمكملات مما يصبح اعتقادنا في ان المكمل الغذائية مغشوشه او علي تغير النوع بسبب عدم التقدم ونصبح تائهين ماذا علي عمله الان ولاكن الكثير الان من الشباب يعتمدون أن الاعتماد على المكملات الغذائية قد تصنع منه بطلا صاحب عضلات ضخمه وكبيرة ويتجاهل الغذاء الطبيعي انا لا اقول لك ان لا تستخدم ولاكن بكمية محدودة لا تتجاوز المرة او المرتين اثناء يوم التدريب ويفضل الاعتماد الاكثر اثناء التدريب على الطعام الطبيعي اما عند نفاذ الكمية يجب عمل وقت راحه تصل من اسبوع الى اسبوعين وقد تصل احيانا الى شهر ويكون الاعتماد الاكثر على الطعام الصحي وبهذه الحاله تعطي الكبد الراحه من معناتها في التكسير والفرز للمكونات المكتسبه من المكمل الغذائي المصنعه.اما اذا قلت لي هي صحية اقول لك الاكثار والاستهتار والصرف في استخدامها تصبح سم لك وتسبب لك عوارض انت كنت غني عنها مثل الاعياء والحمه والامساك والاسهال والدوار المفاجئ سرعا في نبضاتن القلب اثناء التدريب التعرق الزائد. 

عليك الحذر كن طبيب نفسك 

الخلاصة عليك بتنضيم برنامج عذائي غني بالبروتين والسعرات الحرارية وباقي المعدن الصحية وان تكون طريقة الطهو صحية لا تبقى جاهل ابحث عن المعلومات بنفسك ولا تعتمد دائما على الاسئلة ربما اساعدك او احدهم يساعدك ولاكن لا تبقي امالك على تتوقف دائما على الاسئلة عليك بالعلم والمعرفه لكي تمتلك العلم والثقافه.









أي إستفسار يمكنكم التواصل معنا عبر الفيسبوك أو ترك تعليق على المدونة و إنشاء الله سنجيبك فور قراءة أسئلتكم



رابط صفحتنا بالفيسبوك : من هنا

ليست هناك تعليقات