ads

Breaking News

متى تضخم ومتى تنشيف

متى تضخم ومتى تنشيف
متى تضخم ومتى تنشيف 

أضخّم أم أنشِّف؟ هل أبني العضلات أم أخسر الدهون في البداية؟ في هذا المقال سوف نساعدك في اتخاذ القرار المناسب سواء للتضخيم أو التشنيف وفي أي مرحلة يمكنك القيام بذلك.


قبل اي حاجه الضخامه هي مجموعه من برامج التدريب و التغذيه ينتج عنها زياده في الكتله العضليه وزياده فالدهون بنسبه اقل من معدل زياده العضلات...للوصول لاكبر حجم و اكبر كتله عضليه..... اما التنشيف عباره عن مجموعه برامج تمرين و تغذيه تهدف لفقد الدهون و تقليل الفاقد من العضلات نتيجه لفقد الدهون للوصول في النهايه لجسم مشدود و عضلات بارزه وواضحه ..اكيد الموضوع محير .. بس عشان متحيرش نفسك اهم خطوه تعملها لما تروح چيم سواء بنت او ولد اعمل مقياس دهون...... وده اهم من انك تعرف وزنك تخيل :



D طيب لو نسبه الدهون عندك طلعت اقل من ١٥٪ ممكن تبداء في برامج الضخامه و اثناء برامج الضخامه هتزيد عضل و دهون اعمل كل اسبوع مقياس الدهون ...لغايه لما الدهون توصل ٢٠٪ ساعتها لو اكتفيت من الحجم العضلي المكتسب ابداء نشف لو لسه عايز تضخم ...نزل الدهون ل١٥ ٪ وكمل ضخامه فهمت ...طب ليه اصلا اوقف ضخامه ما اكمل ضخامه و انشف مره واحده ؟


 بص انت هتوقف لسببين الاول انك هيطلع عينك في التنشيف لو نسبه الدهون زادت عن كده وهتخسر حجم عضلي كتير علي ما تنشف ..الحاجه الثانيه كل ما نسبه الدهون في الجسم تزيد كل ما نسبه هرمون التستيرون بتقل في الجسم و ده الهرمون المسئول عن تكوين العضلات و نتيجه لذلك هتلاقي معدلات الزياده عندك ابطاء .... يا رب اكون قدرت انظملك تفكيرك شويه










إن الشخص الذي يرغب بالقيام بالتضخيم يكون هدفه الأساسي هو بناء العضلات، أمَّا من يرغب بالقيام بالتنشيف، فإنَّ هدفه الأساسي هو خسارة الدهون. إنَّ القاعدة الأساسية الصحيحة للقيام بالتضخيم هي بناء العضلات مع كسب الدهون بأقل كمية ممكنة، أمَّا في التنشيف، فالفكرة الأساسية هي خسارة الدهون مع الحفاظ على العضلات التي تم بناؤها، وسيقوم الشخص بالتبديل بين مرحلتي التضخيم والتنشيف حتى يحصل على العضلات التي يرغب بها، وهنا يبدأ التساؤل: هل أقوم بالتضخيم أولاً أم بالتنشيف؟ قبل الإجابة عن هذا التساؤل، فهناك فكرة أنك سلفاً لديك حالياً دهون تريد أن تخسرها وعضلات تريد أن تبنيها، فإذا كنت لا تكترث ببناء العضلات وتريد فقط أن تقوم بخسارة الدهون، فلا يحق لك هذا التساؤل، لذا ستبدأ بخسارة الدهون لأنَّ هذا هو هدفك، والأمر ذاته لمن يرغب ببناء العضلات فقط ولا يكترث بخسارة الدهون، فليبدأ ببناء العضلات، ولكن إذا كنت تريد الحالتين معاً فهناك عدة عوامل يجب أن تأخذها بعين الاعتبار لتأخذ القرار المناسب، وهي نسبة الدهون الحالية في جسمك.


ما هي نسبة الدهون حالياً في جسمك؟

كلما كنت بديناً، فأنت لديك نسبة أكبر من الدهون واستعداداً لإدخال المزيد من السعرات الحرارية والتي سيتم تخزينها بشكل دهون بدلاً من كتلة عضلية. فإذا بدأت بالتضخيم وأنت بدين، فستنتهي مرحلة التضخيم وأنت أكثر بدانةً، لذلك فإن بدأت بالتضخيم وأنت لديك نسبة كبيرة من الدهون، فهذا سيجعل جسمك في وضع كارثي. وبالتالي فإنَّ الفترة الأمثل للبدء بالتضخيم هي عندما تكون تملك جسداً متناسقاً نوعاً ما، ليس ضرورياً أن يكون جسداً رياضياً، ولكن فقط متناسقاً أكثر من كونه مملوءاً. يمكن تحديد ذلك بناءً على حساب نسبة الدهون، فإذا كانت بين 10-13% عند الرجال أو أقل يمكنهم البدء بالتضخيم، كذلك بالنسبة للنساء إذا كانت لديهنَّ نسبة الدهون بين 19-23% أو أقل يمكنهم ممارسة التضخيم.

كيف يمكنك حساب نسبة الدهون في جسمك؟

إنَّ الطرق المثالية لحساب نسبة الدهون في الجسم تكون باستخدام أجهزة موازين إلكترونية تحدد نسبة الدهون مع الوزن، أو باستخدام حاسبات تعرض لك نسبة الدهون في جسمك بعد تقديم بعض المعلومات عنك. بطريقة أبسط، يمكنك خلع ملابسك والنظر في المرآة وأخذ بعض الصور، ثم انظر فيها واسأل نفسك هل أنت مقتنع بهذا الجسم؟ هل لديك الكثير من الدهون ويجب التخلص منها أم يمكنني البدء ببناء العضلات فوراً ؟ فإذا كانت الإجابة : لدي الكثير من الدهون وأنا شخص بدين، عندها فإنَّ الطريقة الأمثل أن تبدأ بالتنشيف أو العمل على خسارة الدهون أكثر، ثم تنطلق بعدها للبدء بعملية التضخيم. وبعد وصولك إلى هدفك في بناء العضلات، يجب ألا تتوقف عن متابعة التمارين بشكل يومي، لأنَّ هذا سيجعلك تحافظ على الشكل الذي وصلت إليه ويجعل الدهون في جسمك بنسبة قليلة دائماً. أمَّا إذا كانت الإجابة: لدي جسم متناسق ولستُ بديناً، عندها يمكنك البدء ببناء العضلات والدخول في فترة التضخيم، ويمكنك تحديدها كفترة طويلة أو قصيرة حسب الهدف الذي تطمح إليه في بناء عضلاتك. إذاً باختصار، قم بدايةً بتحديد نسبة الدهون في جسمك لتحدد فيما إذا يمكن أن تبدأ بالتضخيم أو التنشيف، بعدها قم بوضع برنامج غذائي ورياضي ملائم بحيث لا يجعلك تكسب المزيد من الدهون خلال التضخيم ولا يجعلك تخسر من كتلة العضلات خلال التنشيف. ثم بعد فترة كافية من الوقت والجهد والتأقلم، يمكنك التبديل بين فترتي التضخيم والتنشيف وهذا يعتمد على الهدف الذي تطمح للوصول إليه سواء في بناء العضلات أو خسارة الدهون، ثم بعدها يمكنك تكرار كل فترة حسب ما ترغب.







ليست هناك تعليقات